نشر بتاريخ: 2021/06/24 ( آخر تحديث: 2021/08/04 الساعة: 22:00 )

راديو الشباب  

على الرغم من أن الأبحاث تظهر أن تناول المزيد من التفاح قد لا يرتبط فعليا بزيارات أقل للطبيب، فإن إضافة التفاح إلى نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تحسين العديد من جوانب صحتك.

الفوائد الصحية

ارتبط التفاح بعدد من الفوائد التي يمكن أن تساعد في تعزيز الصحة على المدى الطويل.

مغذي للغاية

يحتوي التفاح على عناصر غذائية مهم ، بما في ذلك الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

توفر تفاحة واحدة متوسطة العناصر الغذائية التالية:

-السعرات الحرارية: 95

-الكربوهيدرات: 25 غرام

-الألياف: 4.5 غرام

-فيتامين C: 9% من القيمة اليومية

-النحاس: 5% من القيمة اليومية

-البوتاسيوم: 4% من القيمة اليومية

-فيتامين ك: 3% من القيمة اليومية

على وجه الخصوص، يعمل فيتامين C كمضاد للأكسدة لتحييد المركبات الضارة المعروفة باسم الجذور الحرة والوقاية من الأمراض.

يعتبر التفاح أيضا مصدرا رائعا لمضادات الأكسدة مثل الكيرسيتين وحمض الكافيين والإبيكاتشين.

السلبيات المحتملة

من غير المحتمل أن يؤذي تناول تفاحة واحدة كل يوم صحتك.

ومع ذلك، فمن الممكن أن يسبب تناول عدة تفاحات كل يوم العديد من الآثار الجانبية الضارة.

يمكن أن تؤدي زيادة تناول الألياف بسرعة خلال فترة زمنية قصيرة إلى ظهور أعراض مثل الغازات والانتفاخ وآلام المعدة.

مثل الفواكه الأخرى، يحتوي التفاح أيضا على كمية جيدة من الكربوهيدرات في كل حصة، وبينما لا يمثل ذلك مشكلة بالنسبة لمعظم الناس، فإن أولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات قد يحتاجون إلى الاعتدال في تناوله.