نشر بتاريخ: 2021/08/04 ( آخر تحديث: 2021/08/04 الساعة: 11:23 )

راديو الشباب  

أعلنت حركة طالبان الأربعاء مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مساء أمس الثلاثاء وزير الدفاع في كابول وأسفر عن ثمانية قتلى، متوعدة مسؤولين حكوميين كبارا بهجمات جديدة.

وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في بيان "الليلة الماضية (الثلاثاء) شنت مجموعة من المجاهدين المجهزين بأسلحة خفيفة وثقيلة هجوما انتحاريا على مقر إقامة وزير الدفاع". وأوضح أن هذا الهجوم هو "بداية عمليات انتقامية" مقبلة ضد مسؤولين حكوميين.