نشر بتاريخ: 2021/08/04 ( آخر تحديث: 2021/08/04 الساعة: 22:28 )

راديو الشباب أدانت الهيئة الدولية (حشد) في تصريح صحفي صدر عنها مساء اليوم الأربعاء، عمليات الهدم واسعة النطاق التي تقترفها سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي في خربة “ابزيق” بالأغوار الشمالية.

واستنكرت (حشد)، شروع سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بعمليات هدم واسعة في خربة “ابزيق” بالأغوار الشمالية بالضفة الغربية المحتلة، والاستيلاء على جرارات زراعية ومركبات للمواطنين بالمنطقة، وذلك اليوم الأربعاء، 4 أغسطس 2021. تمهيداً لمصادرتها لصالح مشاريع استيطانية غير قانونية، تنطوي على تهجير قسري وتطهير عرقي.

ورأت (حشد)، أن سلطات الاحتلال تسارع الخطوات في إطار سياسة كسب الوقت وفرض الأمر الواقع بالقوة، وعما تشكله هذه الخطوة الجديدة من خرق فاضح لنظام روما الأساسي المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية.

وأكدت على أن كافة أنشطة التهجير والتهويد والمصادرة والاستيطان، وإجراءات الضم والسلب للأراضي الفلسطينية المحتلة، تعتبر جريمة حرب مكتملة الأركان وفقاً لقواعد القانون الإنساني الدولي ونظام روما الأساسي المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية.

وطالبت المنظمات الدولية وخاصة منظمة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي لضرورة الضغط الفاعل على سلطات الاحتلال، بما يضمن انصياعها لقواعد القانون الدولي كقوة احتلال محظور عليها مصادرة الأراضي وتهجير السكان وتغيير معالم الأمر الواقع بالقوة الغاشمة.

كما طالبت الهيئة الدولية القيادة الفلسطينية بضرورة التحرك الجاد على المستويين الوطني والدولي، بما في ذلك استنفار الدبلوماسية النشطة، وتوظيف كافة الفضاءات المتاحة سياسياً وقانونياً للتصدي لجرائم الاستيطان.

ودعت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية “كريم أحمد خان”، لسرعة استكمال فتح تحقيق مستقل وحيادي، في جرائم الاحتلال الحربي الإسرائيلي وفي مقدمتها جريمة الاستيطان والمصادرة والتهويد، بوصفه السبيل الأنجع نحو تفعيل المحاسبة والعدالة الدولية وإنصاف الضحايا.